القائمة الرئيسية

الصفحات

اخر الاخبار [LastPost]

فيس بوك تحذف اشارة التحقق لصفحة ابل واخر اخبار الجلبريك لاصدار ios 14.3

 بخصوص ‏الصراع القائم بين آبل و فيس بوك حالياً، فهو بدأ بعد إطلاق شركة آبل لإصدارها الجديد iOS 14، الإصدار هاد ركز بشكل أساسي حول موضوع الخصوصية، و حرصت آبل من خلاله ان المستخدم يكون عارف بكل تفاصيل إستخدام التطبيقات لبياناته و معلوماته الخاصة، لهيك أضافت خيارات جديدة بتعطي مستخدميها القدرة على التحكم بوصول التطبيقات لبياناتهم .بمعنى انه ما في أي تطبيق ممكن يعمل تتبع و وصول لبيانات المستخدم الشخصية بدون ما ياخذ موافقته الكاملة ، و لو رفض، فما راح يقدر التطبيق يوصل لبياناته نهائياً مهما حاول .

و مش بس هيك !
آبل أجبرت كل مطوري التطبيقات انهم يكتبوا شو رح يستعملوا من بيانات المستخدمين و الكيفية اللي رح يستعملوها فيها و بالتفصيل الممل، عشان المستخدمين يقرأوها قبل ما يقوموا بأي عملية تثبيت لأي تطبيق سواء كان صغير أو كبير ، بل و هددت المطورين بحذف تطبيقاتهم في حال تعدوا على خصوصية المستخدمين، أو حاولوا يتاجروا بها .



فيس بوك طبعاً ‏ما عجبتها السياسات الجديدة و اعترضت عليها، لأنه بعد هاي التحديثات، كشفت آبل إنه شركة فيس بوك بتطلب بيانات أكثر بكثير من اللي بتصرح عنها بالنسبة لتطبيق تواصل إجتماعي ! هي بتطلب وصول كامل و مكمل لجهازك ، و مواقعك، و تفاصيلك المالية، و الأشياء اللي بتتصفحها على الإنترنت، و نتائج البحث ..الخ


‏و هاد هو السبب وراء انه لما تبحث عن شي في جوجل أو أي تطبيق ثاني و بعدها تفتح الفيس بتلاقي مباشرة إعلان عن نفس المنتج اللي كنت تبحث عنه، يعني تقريباً عايشة معاك في نفس الشقة .


طبعاً بما إن اللي صار رح يمنع أكبر شركة جامعة للبيانات في العالم من إتمام عملها كالمعتاد. فهالشي خلاها تاخد خطوة عدائية ضد آبل، فقامت اليوم بحذف علامة التوثيق من صفحتها (الصح الأزرق) كنوع من الإعتراض شديد اللهجة، و هينا بنستنى رد آبل لحتى نشوف لوين رح تصل الأمور بين العملاقين .

كتبه رامز سمير

الرجوع للصفحة الرئيسية

reaction: